2 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 23:10 / بعد عامين

أعمال عنف في جمهورية أفريقيا الوسطى قبل زيارة البابا

بانجي (رويترز) - قتل مسلحون في عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى رجلين وثلاث نساء وأضرموا النار بعشرات المنازل في أعمال عنف قد تؤجل الانتخابات أكثر وتحول دون زيارة البابا فرنسيس هذا الشهر.

صوؤة من أرشيف رويترزكاثرين سامبا بانزا رئية جمهورية جنوب افريقيا

وذكر شهود أن مئات الأشخاص فروا من منازلهم في بانجي يوم الاثنين بعد هجوم شنه رجال من حي بي كيه-5 الذي يغلب على سكانه المسلمون قتل خلاله شخص وأصيب أيضا ما يربو على عشرة أشخاص.

وقال برايس كيفن كاكاين منسق جمعية منظمة أطفال بلا حدود الخيرية إن خمسة قتلوا ضمن 90 شخصا على الأقل قتلوا في أعمال عنف منذ أواخر سبتمبر أيلول.

وقالت الرئيسة كاثرين سامبا بانزا إن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة اخفقت في وقف أعمال العنف ودعت الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية إلى فرض عقوبات على القادة السياسيين الذين يقفون وراء الاضطرابات.

وأضافت في خطاب للأمة ”يجب بذل جهود إضافية لتعزيز تدخلات القوات الدولية والتفاوض على وضع قواعد متقدمة في الأحياء لضمان الأمن على المستوى المحلي.“

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أشرف راضي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below