4 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 07:29 / منذ عامين

متشددون يطلبون فدية ملايين الدولارات لإطلاق سراح رهائن في الفلبين

مانيلا (رويترز) - قال أحد المخطوفين في الفلبين في فيديو إن جماعة إسلامية تربطها صلات بتنظيم القاعدة تطلب فدية قدرها مليار بيزو (21 مليون دولار) لإطلاق سراح كل رهينة من بين ثلاثة رجال وامرأة خطفتهم في منتجع ساحلي في سبتمبر أيلول.

كان المخطوفون وهم كنديان ونرويجي وامرأة فلبينية ظهروا في مقطع فيديو نشر على موقع تويتر وهم راكعون على الأرض بينما يقف وراءهم ملثمون مسلحون يهددون بقتلهم.

وقال رجل ملتح عرف نفسه بأنه جون ريدسدل وبأنه خبير كندي في التعدين “أناشد رئيس الوزراء الكندي وشعب كندا رجاء ادفعوا الفدية في أسرع وقت ممكن وإلا ستكون حياتنا في خطر كبير.

”جماعة أبو سياف تحتجزني كرهينة. وتم تحديد فدية إطلاق سراح كل منا بمليار بيزو.“

وقال ويلبين مايور كبير مفتشي الشرطة والمتحدث باسمها إن الحكومة الفلبينية لا تتبع سياسة ”الفدى“ ولن تتفاوض مع المتشددين.

وأحجم الجيش عن التعليق لكن مسؤولا عسكريا قال إن طلب الفدية ”غير معقول“.

ويعتقد أن الرهائن محتجزون في غابة بجزيرة جولو بجنوب البلاد وهي معقل لجماعة أبو سياف التي تشتهر بتنفيذ التفجيرات وعمليات ذبح وخطف.

ونشر موقع سايت انتليجنس جروب الذي يتعقب جماعات المتشددين الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقة و27 ثانية على موقع تويتر.

ويحتجز متشددو جماعة أبو سياف أجانب آخرين بينهم هولندي وياباني واثنان من ماليزيا وإيطالي يعمل بالتبشير.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below