4 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 10:50 / منذ عامين

استقالة رئيس وزراء رومانيا وسط احتجاجات حاشدة وبدء المشاورات لتكليف بديل

رئيس وزراء رومانيا (الى اليمين) يغادر مقر الحكومة عقب التقدم باستقالته في بوخارست يوم الأربعاء. (صورة مقدمة من طرف ثالث. يحظر استخدامها تجاريا او تحريريا في رومانيا) - رويترز

بوخارست (رويترز) - استقال رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا يوم الأربعاء في خطوة مفاجئة قد تؤدي إلى تشكيل حكومة جديدة يرأسها تكنوقراط انصياعا لمطالب متظاهرين احتشدوا احتجاجا على الحريق المميت الذي التهم ملهى ليليا في بوخارست.

ويواجه بونتا محاكمة بتهم تتعلق بالفساد وهو يتعرض لضغوط تطالبه بالاستقالة من المعارضة ومن الرئيس كلاوس يوهانيس الذي هزمه في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وقال يوهانيس إنه سيبدأ المشاورات بشكل منفصل مع كل من الاحزاب السياسية بشأن تكليف رئيس الوزراء الجديد يوم الخميس متوقعا الخروج منها بمرشح محتمل في الأيام القليلة المقبلة.

وقال يوهانيس ”في الليلة الماضية تحول غضب الرومانيين إلى ثورة حقيقية“ في إشارة الى نزول أكثر من 20 ألف شخص إلى شوارع العاصمة يوم الثلاثاء فضلا عن الاحتجاجات التي عمت مناطق اخرى.

وأضاف ”لا نعتقد أن التغيير الحكومي وحده سيحل مشاكل الرومانيين. هناك المزيد لنفعله.“

وشارك أكثر من 15 ألف شخص في الاحتجاجات في بوخارست ليل الأربعاء وتدفق الآلاف غيرهم إلى شوارع المدن في أرجاء رومانيا مطالبين بأن تكون استقالة الحكومة الحالية بداية عملية إصلاح للطبقة السياسية والادارة العامة التي يعتبرها الكثيرون فاسدة.

وأثار حريق اندلع خلال حفل موسيقي في ملهي كولكتيف الليلي يوم الجمعة وأسفر عن مقتل 32 شخصا وجرح 200 تقريبا غضب الناس ونزع منهم الثقة بقدرة الإدارة العامة على ممارسة الرقابة مما أشعل الاحتجاجات في أرجاء البلاد.

وقال بونتا للصحفيين ”يمكنني خوض أي معركة سياسية لكنني لا أستطيع أن أحارب الشعب.“

وحمل المتظاهرون في احتجاجات يوم الأربعاء لافتات تقول ”الفساد يقتل“.

وكلف بونتا وزير الدفاع ميرسيا دوسا بتسيير أعمال الحكومة حتى تتسلم حكومة جديدة مهامها.

وقد يؤدي رحيل بونتا عن السلطة إلى تغير في الساحة السياسية في رومانيا حيث يحظى ائتلاف من ثلاثة أحزاب بالأغلبية في البرلمان.

وتجاهل بونتا مرارا دعوات للاستقالة وتعهد باستكمال فترة توليه المنصب إلى أن تنتهي بنهاية 2016 حيث من المقرر أن تجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال حزب الاتحاد الوطني من أجل تقدم رومانيا وهو حزب صغير يشارك في الائتلاف الحاكم ويتزعمه جابرييل اوبريا نائب رئيس الوزراء في بيان يوم الأربعاء إنه مستعد لمواصلة دعم الائتلاف الحكومي بعد استقالة بونتا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below