5 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 09:09 / بعد عامين

استمرار عمليات الإنقاذ وارتفاع عدد القتلى في انهيار مصنع بباكستان

لاهور (رويترز) - قال مسؤولون إن عمال الإنقاذ في موقع مصنع منهار في باكستان واصلوا البحث تحت الأنقاض يوم الخميس بينما ارتفع عدد القتلى الى 21 وأضافوا أن الحادث يبرز ضعف معايير الأمان في جنوب اسيا.

عمال انقاذ يبحثون عن ناجين بين أنقاض مصنع منهار شرقي مدينة لاهور في باكستان يوم الأربعاء. تصوير: محسن رضا - رويترز.

وقال مسؤولو إنقاذ إنه تم انتشال 102 من الناجين من تحت أنقاض المصنع الذي ينتج حقائب تسوق والواقع على بعد 20 كيلومترا جنوبي مدينة لاهور بشرق البلاد. وانهار المصنع يوم الأربعاء

وذكر يونس باتي وهو مسؤول إنقاذ أنه تم انتشال 21 جثة على الأقل باستخدام معدات بناء ثقيلة وأدوات أخرى.

وفي وقت سابق قال مسؤولون إن من المعتقد أنه كان هناك 150 شخصا داخل المبنى وقت انهياره لكن مسؤولي الحكومة قالوا إنه يتعين على عمال الإنقاذ التحرك ببطء لتجنب الإضرار بأي من العالقين.

وقال ناجون مصابون إن مالك المصنع -الذي كان يضيف طابقا جديدا للمبنى- تجاهل نصيحة مقاول البناء ومناشدات العمال بوقف البناء بعد ظهور تصدعات في الجدران عقب زلزال عنيف وقع الاسبوع الماضي.

وأدى الزلزال الذي بلغت قوته 7.5 درجة لمقتل أكثر من 300 شخص في باكتسان والأجزاء الشمالية من أفغانستان المجاورة وألحق أضرارا بآلاف المباني.

وقال محمد رمضان (22 عاما) وهو أحد الناجين إنه رأى تصدعات تظهر في المبنى قبل الانهيار بلحظات.

واضاف لرويترز ”فجأة رأيت تصدعات تظهر في الأعمدة. لفت انتباه المالك للتصدعات. كان يشاهدها حين انهار السقف ورأيت كتلة خرسانية تسحقه متسببة في وفاته.“

وتمكن الكثير من الناجين من توجيه عمال الإنقاذ عبر الاتصال بأقارب لهم باستخدام هواتفهم المحمولة.

اعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below