6 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 13:36 / بعد عامين

فرنسا: مجلس الأمن يناقش أزمة بوروندي يوم الاثنين

باريس (رويترز) - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية يوم الجمعة إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع يوم الاثنين لمناقشة تفاقم الوضع في بوروندي مشيرا إلى تصاعد العنف والأعمال الطائفية.

وأضاف روماين نادال في إفادة يومية مقتضبة “فرنسا قلقة بشدة لتفاقم الوضع في بوروندي والذي تجسد في زيادة أعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان.

”تدين فرنسا الخطابات البغيضة بما في ذلك الخطاب الذي يحمل مضمونا طائفيا غير مقبول.“

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below