7 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 03:11 / منذ عامين

الرئيس الصيني يريد حل النزاع في بحر الصين الجنوبي سلميا

سنغافورة (رويترز) - قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم السبت إن الصين تصر دائما على ضرورة حل النزاع في بحر الصين الجنوبي سلميا من خلال محادثات ولكن الحكومة عليها مسؤولية حماية سيادة البلاد وحقوقها البحرية.

الرئيس الصيني شي جين بينغ يتحدث خلال اجتماع في سياتل بواشنطن يوم 22 سبتمبر 2015. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء.

وللصين مطالب متداخلة مع فيتنام والفلبين وماليزيا وتايوان وبروناي في بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة بحرية يبلغ حجمها خمسة تريليونات دولار سنويا.

وأثارت عمليات استصلاح الأراضي التي تقوم بها الصين قلقا في المنطقة بشأن نواياها وفي الأسبوع الماضي أبحرت سفينة حربية أمريكية على بعد 12 ميلا بحريا من جزيرة صناعية صينية في أرخبيل سبراتلي المتنازع عليه.

وقال شي في كلمة أمام جامعة سنغافورة الوطنية إن حرية المرور في بحر الصين الجنوبي لم ولن تكون مشكلة على الإطلاق ولكن تلك الجزر كانت دائما صينية.

وأضاف “الحفاظ على السيادة والحقوق البحرية بشكل ملائم ومعقول مسؤولية يجب أن تضطلع بها الحكومة الصينية .

“حقوق المرور أو الطيران لم تكن مطلقا مشكلة ولن تكون مشكلة لأن الصين أكثر من يحتاج إلى حرية المرور في بحر الصين الجنوبي.

“وعلى الرغم من أن بعض الجزر الصغيرة التي للصين سيادة عليها يحتلها آخرون فإن الصين ملتزمة دائما بحل المشكلة من خلال المفاوضات السلمية.

”الصين ملتزمة بالعمل مع الدول التي لها مصلحة مباشرة في القضية لحل النزاع على أساس احترام الحقائق التاريخية وفقا للقوانين الدولية من خلال المباحثات والمفاوضات.“

وقال شي إن الصين لديها الثقة والقدرة على الحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة بحر الصين الجنوبي.

وفيما يبدو أنه تصريح موجه للولايات المتحدة أضاف أن الصين ترحب أن يكون ”لدول من خارج المنطقة“ ”تأثير ايجابي“ على السلام والتنمية في آسيا.

وسعى شي لاستخدام لهجة تميل للتصالح بشكل أكبر بشأن بحر الصين الجنوبي أثناء وجوده في المنطقة. وسنغافورة هي المحطة الثانية لجولة يقوم بها شي في جنوب شرق آسيا زار خلالها فيتنام.

واتفقت الصين وفيتنام يوم الجمعة على الحفاظ على السلام في بحر الصين الجنوبي في الوقت الذي أشاد فيه شي بالعلاقات مع هانوي التي يقودها شيوعيون أيضا.

وتحولت مطالب فيتنام والصين المتعارضة بالسيادة إلى خلاف كبير العام الماضي بعد أن وضعت الصين حفارا نفطيا في المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي مما أدى إلى أعمال شغب مناهضة للصين في فيتنام.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below