7 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 06:04 / منذ عامين

تحقيق جنائي في رسائل جنسية بمدرسة عليا في كولورادو

دنفر (رويترز) - قال مسؤولون يوم الجمعة ان توزيع مئات من الصور الجنسية الاباحية على نطاق واسع بين طلاب مدرسة عليا في كولورادو من خلال الرسائل النصية ادى الى فتح تحقيق جنائي ووقف العديد عن الدراسة وإلغاء مباراة لكرة القدم.

وقال مسؤولون في مدينة كانون سيتي التي تبعد نحو 90 ميلا جنوب غرب دنفر في مؤتمر صحفي انه عقب معلومات، تم الكشف عن صور عارية أو شبه عارية او صور موحية للجنس بمدرسة كانون سيتي العليا والتي تضم 1100 طالبا.

وقال بول شولتز قائد شرطة كانون سيتي إن المحققين صادروا هاتفا يضم ”عدة مئات“ من الصور غير الملائمة من طالب بمدرسة كانون سيتي العليا.

وقال شولتز ”سنحاول التعرف على الاشخاص واتخاذ أفضل القرارات اذا كانت هناك أي مخالفة للقانون“.

وقال مدير المدرسة جورج ولش ان المدرسة اوقفت عددا من الطلبة لكنه امتنع عن تقديم المزيد من التفاصيل مستشهدا بقوانين الخصوصية.

وقال ولش انه فور ان علم بهذه المسألة يوم الاثنين اعطى مدير النشاط الرياضي بالمنطقة ومدرب كرة قدم بالمدرسة 24 ساعة لتأكيد له عدم ضلوع لاعبين لكرة القدم في القضية هو ما لم يتمكنوا من عمله.

وقال ”لذلك اتخذنا القرار بإلغاء المباراة“ والتي كانت المباراة النهائية للفريق في هذا الموسم.

وقال توم ليدوكس ممثل الادعاء لمقاطعة فريمونت انه فور ان يكتمل التحقيق بشكل اساسي في غضون نحو 30 يوما سيقرر مكتبه ما اذا كان سيتم اجازة توجيه اتهامات جنائية.

اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below