8 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 06:39 / منذ عامين

زعيمة المعارضة في تايوان: الديمقراطية وحدها يمكنها أن ترسم المستقبل

تايبه/بكين (رويترز) - قالت زعيمةالمعارضة التايوانية والمرشحة الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة المقبلة يوم الأحد إن شعب تايوان وحده يمكنه تحديد مستقبله وسيفعل ذلك في الانتخابات المقررة في يناير كانون الثاني فيما حذرت أكبر صحيفة صينية من أن السلام سيكون في خطر إذا اختارت الجزيرة الاستقلال.

تساي اينج وين زعيمة الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض في تايوان تلقي خطابا في تايبه يوم 4 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: بيتشي تشوانغ - رويترز

وبعد يوم من محادثات تاريخية بين الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره التايواني ما ينج جيو في سنغافورة قالت تساي اينج وين زعيمة الحزب الديمقراطي التقدمي الذي يميل للاستقلال عن الصين إن اجتماع الزعيمين لم يسهم في جعل شعب تايوان يشعر بأمان أكبر.

وكتبت تساي تقول ”وحدها أغلبية الرأي العام هي من يمكنها تحديد مستقبل تايوان والعلاقات بين جانبي المضيق يوم 16 يناير“ في إشارة إلى الروابط مع البر الرئيسي.

وذكرت تساي أن أداء ما في الاجتماع أثار غضب الكثيرين في تايوان ولم يمثل الرأي العام السائد.

وتابعت ”بصفته زعيما للأمة لم يجعل الرئيس ما شعبه فخورا ولا آمنا بل أثار المزيد من القلق.“

وفي تعليقها على الاجتماع قالت صحيفة الشعب الرسمية التابعة للحزب الشيوعي الصيني إن اجتماع الزعيمين أظهر رغبة في ألا تتكرر ”مأساة التاريخ“ وألا تضيع ثمار التنمية السلمية.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below