8 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 10:20 / بعد عامين

ٍارتفاع عدد قتلى انهيار مصنع في باكستان إلى 44

رجال الانقاذ ينتشلون مصابا من بين انقاض مصنع انهار قرب لاهور في باكستان يوم 5 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: محسن رضا - رويترز

لاهور (باكستان) (رويترز) - قال مسؤولو انقاذ يوم الأحد إنه بعد نحو خمسة ايام من انهيار مصنع باكستاني ارتفع عدد القتلى إلى 44 قتيلا في أحد أسوأ الحوادث الصناعية في البلاد خلال السنوات الاخيرة.

وقال الطبيب ذو الفقار أحمد المسؤول التنفيذي عن قطاع الصحة في لاهور إنه جرى انتشال أكثر من مئة مصاب من تحت الأنقاض بعد انهيار المصنع مساء يوم الأربعاء ولكن لم يجر انتشال أي أحياء منذ مساء يوم الجمعة.

وأضاف أنه لم يتضح على وجه التحديد عدد من كانوا داخل المبنى عندما انهار رغم أن الناجين يقدرون أن ما بين 150 و200 شخص كانوا بالداخل.

واستطرد "الآن نستخدم الكلاب البوليسية للعثور على الناس... لم يتبق سوى الطابق الأرضي... سيستغرق الأمر يوما آخر لإزالة كل الأنقاض وآنذاك سنكون في وضع أفضل لتحديد العدد النهائي للقتلى. نخشى أن يرتفع."

وقال ناجون إن مالك المصنع الذي أضاف طابقا جديدا للمبنى تجاهل نصيحة المقاول ومطالب العاملين بوقف أعمال البناء بعد أن ظهرت تصدعات في جدران المبنى بعد زلزال هز البلاد الشهر الماضي وبلغت قوته 7.5 درجة.

والمالك بين من لقوا حتفهم اثر انهيار المصنع الذي ينتج حقائب بلاستيكية والواقع على بعد 20 كيلومترا جنوبي مدينة لاهور بشرق البلاد.

وأثار الحادث تساؤلات من جديد بشأن إجراءات السلامة في باكستان.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below