9 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 11:57 / بعد عامين

وزير سريلانكي يستقيل وسط تحقيق بشأن مستودع أسلحة

كولومبو (رويترز) - استقال وزير القانون والنظام في سريلانكا يوم الاثنين لتجنب انشقاق محتمل في الائتلاف الحكومي بعد أن دافع عن شركة أمن وسط تحقيق في مزاعم عن مستودع أسلحة.

ودافع تيلاك مارابانا - وهو مدع عام سابق اختاره رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ - في الاسبوع الماضي عن شركة أمن أفانت جاردي في البرلمان.

وضبطت الشرطة هذا العام أكثر من 3000 قطعة سلاح في 20 حاوية أسلحة تابعة لشركة أفانت جاردي راسية في ميناء جالي الجنوبي.

وكان مارابانا يمثل شركة أفانت جاردي قبل ان يعين وزيرا في سبتمبر ايلول.

وطالب عدد من أعضاء الحزب الوطني المتحد الذي يتزعه ويكرمسينغ مع بعض منظمات المجتمع المدني باستقالة مارابانا بعد كلمته. وتتبع الشرطة التي تجري التحقيقات الحالية وزارة مارابانا.

وقال مارابانا للصحفيين ”بعض أعضاء الحكومة والرأي العام يشتبهون في أن منصبي كوزير للقانون والنظام يمكن ان يصبح له تأثير على التحقيقات التي تجريها الشرطة. لذلك قررت ان أستقيل.“

والتحقيقات جزء من تحقيق أشمل في صفقات فاسدة مزعومة أثناء إدارة الرئيس السابق ماهيندا راجاباكسه.

وشكل الحزب الوطني المتحد الذي يتزعه ويكرمسينغ وحزب الحرية السريلانكي الي يتزعمه الرئيس مايثريبالا سيريسينا حكومة ائتلافية بعد انتخابات 17 أغسطس اب وتعهدا بالتحقيق في صفقات فاسدة سابقة أثناء حكم راجاباكسه.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below