10 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 23:25 / بعد عامين

فرنسا تعلن إحباط مخطط لإسلامي متطرف لمهاجمة عسكريين فرنسيين

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف يتحدث للصحفيين بعد اجتماع طارئ بشأن أزمة الهجرة في بروكسل يوم الاثنين. تصوير إيريك فيدال - رويترز.

باريس (رويترز) - أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف يوم الثلاثاء إحباط مخطط لإسلامي متشدد لشن هجوم على عسكريين من سلاح البحرية في مدينة تولوز بجنوب فرنسا.

وقال كازنافو في بيان "بعد وضعه قيد المراقبة لعام بسبب تشدده ودعمه للأفكار الجهادية حاول هذا الشخص الحصول على أدوات لتنفيذ هجوم."

وأضاف أن الرجل البالغ من العمر 25 عاما ألقي القبض عليه في 29 أكتوبر تشرين الأول. وأودع السجن منذ ذلك الحين ووجهت اليها اتهامات تتعلق بالإرهاب.

وأبلغ مصدر قضائي رويترز أن الرجل حصل على سكين وقناعين.

وقال المصدر إن الرجل أشار بعد القبض عليه إلى أنه كان يريد في باديء الأمر الذهاب إلى سوريا للجهاد لكنه قرر تنفيذ هجوم على الأراضي الفرنسية لأن جواز سفره صودر.

وقالت شبكة تلفزيون بي.إف.إم الفرنسية أن الرجل اعترف أيضا بأنه كان على اتصال بعضو في تنظيم الدولة الإسلامية.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below