الصين: مناقشة مجلس الأمن مسألة حقوق الإنسان في كوريا الشمالية "فكرة سيئة"

Wed Nov 11, 2015 4:52am GMT
 

الأمم المتحدة (رويترز) - أبدت الصين معارضتها لمناقشة مسألة حقوق الإنسان في كوريا الشمالية مجددا في مجلس الامن التابع للأمم المتحدة قائلة إنها "فكرة سيئة".

وإتهمت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة الدولة الشيوعية التي تعيش في عزلة بارتكاب انتهاكات مماثلة لفظائع العهد النازي.

وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة تحدثوا شريطة عدم الكشف عن شخصياتهم إن مجلس الأمن قد يعقد اجتماعا آخر بشأن وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية الشهر القادم عندما تتولى الولايات المتحدة الرئاسة الدورية للمجلس. واضافوا ان الدول الغربية واليابان وكوريا الجنوبية تدعم هذه الفكرة.

وقال سفير الصين لدي الأمم المتحدة ليو جياي يوم الثلاثاء "سمعت الاقتراح.. أعتقد أنه فكرة سيئة." واضاف قائلا "مجلس الأمن ليس معنيا بحقوق الانسان."

وكان المجلس أضاف حقوق الإنسان في كوريا الشمالية إلى جدول أعماله وعقد أول اجتماع حول الموضوع في ديسمبر كانون الأول العام الماضي على الرغم من اعتراضات الصين التي أدت إلى تصويت اجرائي نادر. والصين حليف قوي لبيونجيانج.

وردا على سؤال عما إذا كانت الصين ستضغط من أجل تصويت إجرائي آخر في حالة اقتراح عقد اجتماع ثان قال ليو "سنرى ماذا سيحدث."

وحثت الجمعية العامة للامم المتحدة المؤلفة من 193 عضوا مجلس الامن في ديسمبر كانون الاول على دراسة إحالة كوريا الشمالية الى المحكمة الجنائية الدولية بعد ان قدمت لجنة تحقيق تابعة للمنظمة الدولية تفاصيل انتهاكات واسعة لحقوق الانسان في البلد الاسيوي.

وقال دبلوماسيون ان من المرجح ان تستخدم الصين حق النقض (الفيتو) لاحباط أي محاولة لمجلس الامن لإحالة كوريا الشمالية الى المحكمة الجنائية الدولية.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

 
اجتماع في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك يوم 22 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير برندان ماكدرميد - رويترز.