11 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 05:59 / منذ عامين

الصين وتايلاند تجريان هذا الشهر أول تدريبات مشتركة بين قواتهما الجوية

مقاتلات جي-118 الصينية في تشكيلات أثناء مناورات على مشارف بكين يوم 2 يوليو تموز 2015. تصوير جاسون لي - رويترز

بكين (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الصينية يوم الاربعاء إن سلاحي الجو الصيني والتايلاندي سيجريان هذا الشهر أول تدريبات مشتركة في علامة أخرى على تواصل متزايد لتايلاند التي يقودها الجيش مع بكين.

وأضافت الوزارة في بيان مقتضب أن تدريبات "ضربة الصقر 2015" ستجرى في قاعدة كورات التابعة لسلاح الجوي الملكي التايلاندي في الفترة من 12 إلى 30 نوفمبر تشرين الثاني.

وقال البيان دون أن يذكر تفاصيل "هدف هذه التدريبات المشتركة هو زيادة المعرفة والتفاهم المتبادل بين القوات الجوية للبلدين وتعميق التعاون العملي بين الصين وتايلاند وتعزيز الثقة المتبادلة والصداقة."

وأطاح إنقلاب قاده الجيش بالحكومة المنتخبة في تايلاند في مايو أيار من العام الماضي بعد أشهر من احتجاجات في الشوارع بعضها كانت عنيفة. وقوبل الانقلاب بإدانة واسعة من الدول الغربية التي خفضت الروابط الدبلوماسية لكن الحكام العسكريين يزعمون أنهم تلقوا دعما من الصين في أعقاب تحركهم.

ومنذ ذلك الحين سعت تايلاند -وهي حليف تقليدي للولايات المتحدة- الي تحسين الروابط مع جيرانها. وزادت تواصلها مع الصين مع تعزيز بكين نفوذها في المنطقة بحزمة قروض ومساعدات للبنية التحتية.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below