11 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 09:20 / بعد عامين

رئيس وزراء استراليا يسعى لتضميد الجراح خلال زيارته لاندونيسيا

رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم ترنبول خلال مؤتمر صحفي في كانبرا يوم 20 سبتمبر ايلول 2015. تصوير: ديفيد جراي - رويترز.

سيدني (رويترز) - يتطلع رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم ترنبول لضبط علاقات دبلوماسية واقتصادية حيوية مع اندونيسيا تضررت بشدة خلال حكم سلفه حين يزور جاكرتا يوم الخميس ويلتقي مع الرئيس الاندونيسي جوكو ودودو.

وتعود المشاكل الدبلوماسية بين استراليا وجارتها الاسيوية الى عشرات السنين لكن العلاقات تدنت أكثر خلال فترة حكم توني أبوت رئيس الوزراء الاسترالي السابق الذي خسر زعامة حزب الأحرار الحاكم في سبتمبر ايلول الماضي.

وورث ترنبول علاقات وترتها نزاعات بشأن التجسس واعدام اندونيسيا لمواطنين استراليين وسياسات أبوت المتشددة بشأن طالبي حق اللجوء وكل هذا يجري وسط حرص الصين على زيادة نفوذها في المنطقة.

ويقول ادريان فيكرز مدير مركز الدراسات الآسيوية بجامعة سيدني إن الزيارة لها دلالتها وأهميتها للجانبين نظرا لتنامي قلق جاكرتا من نوايا الصين وسعي ترنبول لمد الجسور مع آسيا.

واندونيسيا هي عاشر أكبر شريك تجاري لاستراليا وهي أكبر سوق لتصدير القمح الاسترالي الذي بلغت قيمته 1.3 مليار دولار استرالي (917 مليون دولار) عام 2014 وهي أيضا سوق لتصدير الماشية والسكر.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below