11 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 22:41 / بعد عامين

أوكرانيا والانفصاليون يعلنون تصاعد العنف في الشرق

كييف (رويترز) - اتهم الجيش والانفصاليون الموالون لروسيا في أوكرانيا بعضهم بعضا يوم الأربعاء بتصعيد العنف في شرق أوكرانيا متجاهلين اتفاقا لوقف إطلاق النار وأعلنت أوكرانيا إن أحد جنودها قتل في هجوم مباشر.

وقد سكتت المدافع معظم الوقت منذ أوائل سبتمبر أيلول لكن زيادة انتهاكات الهدنة خلال الأسبوعين الماضيين أكدت هشاشة عملية السلام.

ويضعف تجدد العنف من احتمالات أن يرفع الاتحاد الأوروبي العقوبات على روسيا على أساس مراجعة للوضع قبل نهاية العام لكن روسيا نفت مرارا أنها تساند المتمردين في شرق أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الجيش الأوكراني اندريه ليسينكو عبر الهاتف "الانفصاليون يشنون هجمات مباشرة على مواقعنا وهذا تصعيد للصراع. هذه... هجمات مستهدفة وقصف مدفعي."

وأضاف "لعل السبب في ذلك هو مؤتمر القمة الوشيك لمجموعة العشرين والانفصاليون في العادة يعملون لتعقيد الموقف عشية مثل هذه الاجتماعات."

وفي وقت سابق يوم الأربعاء قال الجيش إن المتمردين الانفصاليين انتهكوا اتفاق الهدنة 21 مرة في الأربع والعشرين ساعة الماضية وهو ما أجبر القوات الحكومية على الرد على النيران بالمثل.

وقتل جندي أوكراني في هجوم للمتمردين بأسلحة خفيفة وقذائف صاروخية قرب قرية هرانيتني الواقعة على خط الجبهة على بعد نحو 70 كيلومترا إلى الجنوب من مدينة دونيتسك التي يسيطر عليها الانفصاليون.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below