14 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 00:20 / بعد عامين

كاميرون يرأس اجتماع أزمة بعد هجمات باريس والشرطة تعزز الأمن

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يتحدث في لندن يوم الجمعة. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء.

لندن (رويترز) - يعقد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اجتماعا للجنة التعامل مع الطوارئ في حكومته يوم السبت لبحث الهجمات التي تعرضت لها باريس ليل الجمعة وخلفت أكثر من 120 قتيلا فيما تأهبت الشرطة البريطانية لتعزيز إجراءات الأمن.

ومستوى التحذير من هجمات إرهابية في بريطانيا "مرتفع" حاليا وهو ثاني أعلى فئة من التحذير مما يعني أن احتمال وقوع هجوم مسلح مرتفع للغاية.

وسيرأس كاميرون اجتماع اللجنة التي تعرف باسم كوبرا يوم السبت في لندن فيما نكس العلم فوق مبنى السفارة الفرنسية في لندن.

ووصف كاميرون عبر حسابه على تويتر الهجمات بأنها "بغيضة ومروعة" وقال يوم الجمعة إنه سيساعد فرنسا بكل ما بوسعه.

وقال مارك رولي مساعد مفتش شرطة متروبوليتان في لندن لبي.بي.سي إن مستوى التحذير في بريطانيا يخضع لمراجعة مستمرة مضيفا أنه سيتم تشديد إجراءات الشرطة في مختلف أنحاء البلاد وسينشر عدد إضافي من الضباط وستزيد عمليات التفتيش.

وأضاف يوم السبت "نعزز موقفنا الشرطي حاليا في عموم البلاد".

وذكر متحدث باسم شرطة متروبوليتان أن الشرطة ستقوم بدوريات إضافية مساء يوم السبت في منطقة ويست اند في لندن حيث توجد مسارح ومطاعم.

وأعلى مستوى من التحذير في بريطانيا هو "خطير" ويعني أن هناك توقعات بشن هجوم وشيك.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below