14 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 02:38 / منذ عامين

أولوند: فرنسا ستعلن حالة الطواريء وستُغلق الحدود

افراد من الشرطة الخاصة الفرنسية يجلون اشخاصا بينهم رجل مصاب يمسك برأسه بالقرب من قاعة حفلات عقب حادث اطلاق نار في باريس يوم الجمعة. تصوير: كريستيان هارتمان - رويترز.

باريس (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إنه سيتم إعلان حالة الطواريء في كل أنحاء فرنسا وسيتم إغلاق الحدود بعد وقوع سلسلة من الهجمات في باريس مساء الجمعة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والعيد من المصابين.

وقال أولوند في بيان مقتضب في التلفزيون الفرنسي إنه تمت الدعوة لعقد اجتماع لمجلس الوزراء الفرنسي.

وقال أولوند “سيتم إعلان حالة الطواريء.

“الإجراء الثاني سيكون إغلاق الحدود الوطنية.

”علينا ضمان عدم وصول أحد لارتكاب أي عمل كان والتأكد في نفس الوقت من ضرورة اعتقال هؤلاء الذين ارتكبوا هذه الجرائم إذا حاولوا مغادرة البلاد.“

وقال أولوند إنه طلب تعزيزات عسكرية في منطقة باريس لضمان عدم وقوع هجوم مرة أخرى.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below