الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن هجمات باريس

Sat Nov 14, 2015 1:16pm GMT
 

من ايرك كنيكت

القاهرة (رويترز) - أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته يوم السبت عن هجمات وقعت في باريس ليل الجمعة وخلفت 127 قتيلا قائلا إنه أرسل مقاتلين يرتدون أحزمة ناسفة ومسلحين ببنادق رشاشة للهجوم على مواقع متعددة في قلب العاصمة الفرنسية.

وأضاف التنظيم في بيان أن فرنسا ستبقى على رأس أهدافه مادامت استمرت في سياساتها الحالية.

وذكر أن هجماته في باريس ما هي إلا رد على حملة فرنسا على مقاتليه وسب الرسول محمد.

وقال "ولتعلم فرنسا ومن يسير على دربها أنهم سيبقون على رأس قائمة أهداف الدولة الإسلامية وأن رائحة الموت لن تفارق أنوفهم ماداموا قد تصدروا ركب الحملة الصليبية وتجرأوا على سب نبينا صلى الله عليه وسلم وتفاخروا بحرب الإسلام في فرنسا وضرب المسلمين في أرض الخلافة بطائراتهم."

وكانت الدولة الإسلامية بثت فيديو لا يحمل تاريخا يوم السبت وتوعدت فيه بمهاجمة فرنسا إذا استمر قصف مقاتليها.

وبث مركز الحياة ذراع الإعلام الخارجي بالتنظيم الفيديو الذي دعا فيه متشددون الفرنسيين المسلمين إلى شن هجمات.

وقال أحد المتشددين في الفيديو وورد أن اسمه أبو مريم الفرنسي "مادمتم تقصفون لن تعرفوا الأمان وستخافون من مجرد الخروج إلى الأسواق."

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يوم السبت إن هجمات باريس "عمل من أعمال الحرب" وإن الدولة الإسلامية دبرت لها من الخارج وبمساعدة من داخل فرنسا.   يتبع

 
جندي فرنسي امام برج ايفل عقب هجمات باريس يوم السبت. تصوير:  ايف هيرمان - رويترز