15 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 12:51 / بعد عامين

اجتماع لوزراء الداخلية والعدل في الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف يلقي بيانا في باحة قصر الاليزيه بباريس يوم السبت. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز

بروكسل (رويترز) - دعت لوكسمبورج التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في بيان إلى اجتماع طاريء لوزراء الداخلية والعدل في دول الاتحاد يوم 20 نوفمبر تشرين الثاني بناء على طلب فرنسا لبحث رد فعل أوروبا على الهجمات التي تعرضت لها باريس.

وقال البيان ”تقف أوروبا متحدة مع فرنسا في مواجهة الهمجية والإرهاب.“. وأضاف أنه ”بعد الأحداث المأساوية في باريس سيتولى هذا الاجتماع الاستثنائي لمجلس العدل والشؤون الداخلية تعزيز رد الفعل الأوروبي مع ضمان متابعة التدابير التي سيتم اتخاذها.“

وكان وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف قد دعا في وقت سابق يوم الأحد لعقد الاجتماع.

وقال دبلوماسي في الاتحاد طلب عدم نشر اسمه إنه من المتوقع أن يعقد الاجتماع في بروكسل لكن لم يتم بعد تحديد الموضوعات التي ستطرح للنقاش.

إعداد سها جادو للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below