16 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 09:53 / منذ عامين

مدعي باريس: بصمات أحد منفذي الهجمات تطابق بصمات رجل سجل اسمه باليونان

ورود عند سفارة فرنسا في مينسك وضعها مواطنون من روسيا البيضاء تضمنا مع فرنسا في وجه الهجمات الارهابية التي شهدتها مؤخرا. التقطت الصورة يوم الاثنين. تصوير: فاسيلي فيدوسينكو - رويترز

باريس (رويترز) - قال المدعي العام في باريس يوم الاثنين إن بصمات أحد الانتحاريين الذين نفذوا الهجوم على استاد فرنسا في باريس يوم الجمعة تطابق بصمات رجل سجل اسمه في اليونان في أكتوبر تشرين الأول.

وأضاف المدعي العام في بيان ”لا تزال هناك حاجة في هذه المرحلة للتحقق من صحة جواز سفر باسم أحمد المحمد المولود في إدلب بسوريا يوم 10 سبتمبر 1990 لكن هناك أوجه تشابه بين بصمات الانتحاري وبصمات رفعت خلال إجراءات في اليونان في أكتوبر.“

وتابع أنه تم تحديد هوية شخص ثان في الهجوم على قاعة باتاكلون للحفلات الموسيقية. وقال إنه يدعى سامي عمور ويبلغ من العمر 28 عاما وهو من درانسي شمالي باريس. وأضاف أن عمور كان معروفا لدى وحدات مكافحة الإرهاب بعد أن وضع رهن التحقيق والضبط القضائي لأنه حاول السفر إلى اليمن.

واختفى عمور في خريف عام 2013 وصدرت مذكرة اعتقال دولية بحقه.

وقال المدعي الفرنسي ”تم تحديد هوية خمسة من الإرهابيين القتلى.“

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below