16 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 12:36 / بعد عامين

مقتل أربعة في حوادث إطلاق نار وانفجارات في عاصمة بوروندي

نيروبي (رويترز) - قال شهود ومسؤول محلي إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا في حوادث إطلاق نار وانفجارات في أحياء متفرقة بعاصمة بوروندي يوم الأحد فيما تعرض منزل رئيس البلدية للهجوم أثناء ليلة من العنف.

وعانت بوروندي شهورا من العنف بسبب قرار الرئيس بيير نكورونزيزا خوض الانتخابات للفوز بفترة رئاسية ثالثة. وفاز الرئيس بانتخابات متنازع عليها في يوليو تموز.

وطلب مجلس الأمن الدولي من الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الأسبوع الماضي تقديم تقرير في غضون 15 يوما عن خيارات تعزيز وجود المنظمة الدولية في بوروندي وسط مخاوف متنامية بأن العنف قد يتحول إلى صراع عرقي.

وقال شرطي شهد الهجوم وطلب عدم ذكر اسمه إن مهاجمين استهدفوا موقعا تابعا للشرطة في جنوب العاصمة فقتلوا شرطيا وأصابوا آخر.

وبدأ إطلاق النار حوالي الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي في مناطق مثل موتاكورا حيث أصيب ثلاثة أشخاص. وذكر ضابط شرطة آخر طلب عدم ذكر اسمه أن اطلاق النار اشتد عند منتصف الليل وترددت أصداؤه في أنحاء متفرقة من العاصمة بوجومبورا لعدة ساعات.

وقال ديودونيه ندوايو السكرتير الإداري لمنطقة بويزا في العاصمة إن ثلاثة أشخاص آخرين قتلوا في أماكن متفرقة بمنطقة موزاكا.

وقال فريدي مبونيمبا رئيس بلدية بوجومبورا وهو عضو في حزب نكورونزيزا إن أضرارا جسيمة لحقت بمنزله وسيارات متوقفة أمامه عندما هاجم نحو 10 أشخاص المنزل في حي روهيرو بالعاصمة.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below