فابيوس: الدولة الإسلامية تستهدف فرنسا لقيمها لا لأفعالها

Mon Nov 16, 2015 3:19pm GMT
 

بيليك (تركيا) (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الاثنين على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة في تركيا إن الهجمات على باريس التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها ضربة للقيم الفرنسية أكثر منها رد فعل على أفعال فرنسا.

وقال فابيوس في مؤتمر صحفي في بلدة بيليك في جنوب غرب تركيا إن مقاتلي التنظيم المتشدد "لا يستهدفوننا لما نفعله بل لما نحن عليه."

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

 
وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في باريس يوم 10 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: شارل بلاثيو - رويترز.