16 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 17:09 / بعد عامين

أولوند يريد تعديل الدستور وزيادة الإنفاق على الأمن

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يلقي كلمة امام البرلمان بالقرب من باريس يوم الاثنين. تصوير: فيليب ووجازر - رويترز.

فرساي (فرنسا) (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يوم الاثنين في خطاب أمام مجلسي البرلمان في قصر فرساي إنه ينبغي تعديل الدستور الفرنسي للتعامل بشكل أفضل مع الأزمات.

وعبّر أولوند عن رغبته في أن يتيح القانون الفرنسي نزع الجنسية الفرنسية من مزدوجي الجنسية إذا أدينوا بالإرهاب ومنع هؤلاء من دخول فرنسا إذا كانوا يشكلون "خطرا إرهابيا".

وتعهد أولوند بزيادة موازنتي قوات الأمن والجيش.

وقال "هذا الأمر سيقود إلى زيادة الإنفاق وهو ما أتحمل المسؤولية عنه."

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below