16 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 19:45 / منذ عامين

مدير المخابرات الأمريكية يحذر: قد يكون في جعبة "الدولة الإسلامية" مزيد من الهجمات

جون برينان مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية يتحدث خلال مؤتمر صحفي في فرجينيا يوم 11 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: لاري داونينج - رويترز.

واشنطن (رويترز) - حذر جون برينان مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية يوم الاثنين من أن الهجمات على باريس ليست ”عملا لمرة واحدة“ مشيرا إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية ربما يحضر بالفعل لتنفيذ عمليات مماثلة.

وقال برينان في خطاب أمام منتدى لمركز الدراسات الإستراتيجية والدولية ”أتوقع ألا تكون هذه هي العملية الوحيدة التي في جعبة داعش.“ وداعش هو الاختصار غير الرسمي للاسم السابق لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف ”إن أجهزة المخابرات الأمنية تعمل بشكل محموم في أوروبا وغيرها من الأماكن لترى ماذا يمكنها أن تفعل للكشف عنها.“

وجاءت تصريحات برينان في الوقت الذي تعمل فيه السلطات في فرنسا وبلجيكا وغيرها من البلدان لتعقب المشتبه بهم في هجمات يوم الجمعة على قاعة للموسيقى وإستاد رياضي ومطاعم ونواد ليلية في باريس - التي أعلن التنظيم المتشدد مسؤوليته عنها- مما أسفر عن مقتل 129 شخصا.

وقال برينان إن المخابرات الأمريكية لم تؤكد حتى الآن مسؤولية تنظيم الدولة الإسلامية مضيفا في الوقت عينه أن هجمات باريس والتفجير المحتمل لطائرة ركاب روسية فوق مصر في 31 من أكتوبر تشرين الأول ”تحمل بصمات“ التنظيم الإسلامي المتشدد.

وهدد التنظيم في فيديو جديد يوم الاثنين ”بضرب أمريكا“ في واشنطن وحذر من أن الدول التي تشارك في الغارات على سوريا ستلاقي المصير نفسه كفرنسا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below