17 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 15:57 / منذ عامين

روسيا تكثف ضرباتها الجوية في سوريا وتعرض التعاون على فرنسا

موسكو (رويترز) - قالت روسيا يوم الثلاثاء إنها كثفت ضرباتها الجوية ضد متشددي الدولة الإسلامية في سوريا بواسطة قاذفات بعيدة المدى وصواريخ كروز بعد أن أعلن الكرملين ملاحقته للمسؤولين عن تفجير الطائرة الروسية فوق الأراضي المصرية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الى اليمين) ونظيره الفرنسي فرانسوا أولوند في باريس يوم 2 اكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: فيليب ووجازر - رويترز.

وأبلغ قادة الجيش الرئيس فلاديمير بوتين خلال زيارته لمقر القيادة بوزارة الدفاع في موسكو مساء الثلاثاء أن القوات الجوية نفذت نحو 2300 طلعة جوية في سوريا خلال الأيام الثماني والاربعين الماضية وإنها سترسل 37 طائرة أخرى لتعزيز قوتها الجوية المؤلفة من 50 طائرة مقاتلة وهليوكوبتر.

وتعهد بوتين من خلال تسجيل عرض في وقت سابق يوم الثلاثاء بتعقب المسؤولين عن تفجير طائرة الركاب الروسية فوق مصر وبتصعيد الضربات الجوية ضد الإسلاميين في سوريا بعد أن توصل الكرملين إلى أن قنبلة دمرت الطائرة مما أدى إلى مقتل 224 شخصا.

وبعد أربعة أيام من هجمات باريس التي أودت بحياة 129 شخصا أمر بوتين البحرية الروسية بمد قنوات اتصال مع البحرية الفرنسية وحاملة طائرات فرنسية بالمنطقة ومعاملتها كحلفاء.

وأبلغ بوتين قادة الجيش الروسي ”نحتاج لصياغة خطة معهم لتحركات بحرية وجوية مشتركة.“

وقال الكرملين في بيان منفصل إن بوتين ونظيره الفرنسي فرانسوا أولوند تباحثا عبر الهاتف يوم الثلاثاء واتفقا على التنسيق بين جيشي البلدين في محاربة الإرهاب في سوريا.

كانت الرئاسة الفرنسية أعلنت في وقت سابق يوم الثلاثاء أن أولوند سيزور موسكو يوم 26 نوفمبر تشرين الثاني لبحث سبل محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below