18 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 02:02 / منذ عامين

أوباما يدعو روسيا للتركيز على الحرب ضد الدولة الإسلامية في سوريا

مانيلا (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء إنه يريد أن تحول روسيا تركيزها من دعم الرئيس السوري بشار الأسد إلى قتال تنظيم الدولة الإسلامية.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث في مانيلا يوم الأربعاء. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز

وبعد ساعات من تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بملاحقة المسؤولين عن تفجير طائرة روسية وتكثيف الضربات الجوية ضد متشددي الدولة الإسلامية في سوريا قال أوباما إن ذلك هو الرد المناسب.

وقال أوباما الذي يحضر قمة منظمة التعاون الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادي (أبيك) في العاصمة الفلبينية مانيلا ”إذا حول حقيقة تركيزه وتركيز جيشه إلى ما يمثل التهديد الأساسي - الدولة الإسلامية - هذا أمر نريد أن نراه للغاية.“

وأضاف ”ليست هذه الطريقة التي كانوا يعملون بها خلال الأسابيع الماضية. مع رؤية الدولة الإسلامية تسقط احدى طائراتها في حادث مروع قد يستمر هذا التحول.“

وقال أوباما إنه كرر مناقشات مع بوتين في مطلع الأسبوع في قمة مجموعة العشرين في تركيا وفي الأمم المتحدة بنيويورك. وأضاف أن محادثات أخرى ستجرى في موسكو.

وأضاف ”المشكلة أن تدخلهم العسكري الأولي في سوريا ربما أكثر تركيزا على دعم السيد الأسد واستهداف المعارضة المعتدلة بدلا من استهداف الذين يهددوننا نحن وأوروبا وروسيا أيضا.“

وبدأت روسيا شن ضربات جوية في سوريا في نهاية سبتمبر أيلول. وتقول دائما إن هدفها الرئيسي تنظيم الدولة الإسلامية لكن معظم ضرباتها في الماضي استهدفت مناطق لجماعات أخرى تعارض حليفها الأسد.

وقال مصدر رفيع المستوى في الحكومة الفرنسية إن روسيا شنت غارات جوية ضد معاقل الدولة الإسلامية في الرقة بشمال سوريا يوم الثلاثاء مما يشير إلى موسكو باتت أكثر قلقا من التهديد الذي تشكله الدولة الإسلامية.

وأمر بوتين بشن الضربات الجوية بعدما خلص تحقيق رسمي إلى أن الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر الشهر الماضي سقطت بقنبلة.

وقال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف يوم الأربعاء إن بلاده يمكنها هزيمة الإرهاب بمفردها لكن الخيار الأفضل لموسكو وللغرب هو تنحية الخلافات وخوض القتال سويا.

وقال ميدفيديف في كلمة أمام قمة منظمة التعاون الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادي (أبيك) إن مقاطعة الغرب لروسيا تبدو ”غريبة“ في ضوء الهجمات التي وقعت في باريس الأسبوع الماضي واسقاط الطائرة الروسية في مصر.

وأضاف ميدفيديف ”شحذ العمل الإرهابي مع طائرتنا والهجوم الإرهابي في باريس جدول الأعمال السياسي العالمي.“

وتابع قائلا ”الحرب قد أعلنت على كل العالم المتحضر. التهديد عالمي وللأسف حقيقي. ولذا يبدو موقف بعض الدول الغربية تجاه روسيا غريبا.“ وأضاف أن موقف الغرب تجاه موسكو قصير النظر.

وقال ميدفيديف ”أعتقد أننا يجب أن نكون سويا في هذه المعركة.“

إعداد وتحرير محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below