18 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 18:00 / بعد عامين

محكمة أسبانية تقول قد تعيد فتح التحقيق في الهجوم على سفن مساعدات لغزة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يلقي كلمة في مؤتمر بالقدس يوم الاربعاء. تصوير. رونن زفولن - رويترز

مدريد (رويترز) - طلبت المحكمة العليا في أسبانيا ان تبلغها الشرطة اذا قام رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بأي زيارة للبلاد وقالت انها قد تعيد فتح تحقيق في الهجوم الذي شنته اسرائيل على قافلة سفن مساعدات كانت متجهة الى غزة قبل خمس سنوات.

وكانت المحكمة الاسبانية جمدت التحقيق في وقت سابق من العام الحالي بعد تعديل في القانون يمنع القضاة من استخدام الولاية القضائية العالمية للتحقيق في قضايا في الخارج ما لم تكن لها صلة بأسبانيا مثل أن تكون هناك ضحية أو جان من مواطني البلاد.

وكانت المحكمة تنظر في غارة نفذت عام 2010 على قافلة مساعدات قتل فيها تسعة نشطاء أتراك. وتوفى تركي عاشر في وقت لاحق متأثرا بجروحه بينما كان هناك نشطاء أسبان على متن السفن.

واتهم نتنياهو وعدد من وزرائه بارتكاب جرائم ضد الانسانية في إطار تحقيق المحكمة الأسبانية.

وقالت المحكمة في حكم مكتوب نشر يوم الاربعاء إنها رفضت طعنا للمدعي العام الاسباني على مطالبة الشرطة بالإبلاغ عن تحركات نتنياهو.

وأكدت أيضا ان القضية جمدت مؤقتا ولكن يمكن اعادة فتحها اذا توفرت للمحكمة السبل للتحرك بموجب الولاية القضائية الاسبانية بما في ذلك اذا تواجد بعض المتهمين في اسبانيا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below