18 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 19:04 / بعد عامين

رئيسة وزراء النرويج تندد بقتل رهينة لدى تنظيم الدولة الإسلامية

أوسلو (رويترز) - قالت رئيسة وزراء النرويج ارنا سولبرج في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء إن رجلا نرويجيا كان محتجزا لدى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا قتل على الأرجع على يد محتجزيه وذلك عقب تقارير عن إعدامه وردت في مجلة إلكترونية للتنظيم.

رئيسة وزراء النرويج ارنا سولبرج ووزير الخارجية بويرجه برنده في مؤتمر صحفي في اوسلو يوم الأربعاء. (صورة حصلت عليها رويترز من طرف ثالث تستخدم في الأغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية. يحظر استخدام الصورة تجاريا او تحريريا داخل النرويج) - رويترز

وعرفت هوية الرجل باسم أولي يوهان جريمسجارد اوفستاد ويعتقد أنه وقع في الأسر منذ يناير كانون الثاني. وقالت الدولة الإسلامية في مجلة دابق إنها أعدمت الرجل النرويجي ورجلا صينيا.

وقالت سولبرج ”نحن نندد بقتله“ في الوقت الذي قالت فيه إن الحكومة لا تزال تسعى لمزيد من التأكيد.

وأضاف وزير الخارجية بويرجه برنده ”ليس لدينا ما يبرر التشكيك في محتوى الصور التي نشرت.“

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below