18 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 20:56 / منذ عامين

فرنسا تحظر المسيرات الحاشدة المزمعة خلال محادثات المناخ

أفراد من القوات الخاصة الفرنسية في ضاحية سان دوني قرب باريس يوم الأربعاء. تصوير. كريستيان هارتمان - رويترز

مانيلا (رويترز) - قالت الحكومة الفرنسية يوم الأربعاء إنها لن تسمح بتنظيم مسيرات كانت مزمعة في 29 نوفمبر تشرين الثاني و12 ديسمبر كانون الأول خلال المحادثات الدولية بشأن المناخ في باريس وذلك لأسباب أمنية.

وأضافت في بيان أنه يمكن المضي قدما في تنظيم كل المظاهرات في أماكن مغلقة أو أماكن يمكن تأمينها بسهولة.

وقالت ”غير أنه من أجل تفادي المزيد من المخاطر قررت الحكومة عدم السماح بتنظيم مسيرات متعلقة بالمناخ مزمعة في أماكن عامة في باريس ومدن فرنسية أخرى في 29 نوفمبر و12 ديسمبر.“

كان نشطاء مدافعون عن البيئة يأملون في أن تجذب المسيرات ربما 200 ألف شخص من أجل الضغط على الحكومات لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري. لكنهم اضطروا لإعادة النظر في خططهم عقب هجمات باريس يوم الجمعة والتي قتل فيها 129 شخصا.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below