19 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 08:30 / بعد عامين

طائرة بولندية تهبط اضطراريا في بلغاريا بعد إنذار بوجود قنبلة

صوفيا/وارسو (رويترز) - قالت شركة طيران بولندية إن تهديدا بوجود قنبلة اتضح أنه خدعة أجبر طائرة ركاب على تغيير مسارها من وارسو إلى مصر لتهبط إضطراريا في بلغاريا يوم الخميس.

وهبطت الطائرة وهي من طراز إيه 320 قبل الفجر في مدينة بورجاس البلغارية المطلة على البحر الأسود حيث قالت السلطات إنه جرى إجلاء كل من كانوا على متنها من ركاب وطاقم وعددهم 161 بسلام.

وقالت شركة سمول بلانيت إيرلاينز للطيران العارض التي تشغل الرحلة في بيان ”أبلغ راكب طاقم الكابينة بأنه ربما يحمل متفجرات.. أبلغ الراكب الطاقم في وقت لاحق بأنها كانت مجرد مزحة لكن من أجل سلامة كل المسافرين اتخذت كل الإجراءات الأمنية.“

وذكرت الشركة أن الشرطة تستجوب الرجل وهو مواطن بولندي يبلغ من العمر 67 عاما.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن القوات البلغارية الخاصة لم تعثر على أي متفجرات في المسح الأولي للطائرة وإنها تفحصها مرة ثانية. ولم تؤكد المتحدثة إن كان التهديد خدعة.

وشددت بلغاريا إجراءات المراقبة على حدودها ومطاراتها في الأيام الأخيرة في أعقاب هجمات باريس التي قتل فيها 129 شخصا.

وقالت المتحدثة إن راكبا أبلغ الطاقم عن احتمال وجود قنبلة على متن الطائرة أقر في وقت لاحق بأنه تناول الكحول.

وكانت الطائرة في طريقها إلى منتجع الغردقة بالبحر الأحمر. وقالت الشركة إنها سترسل طائرة أخرى إلى مطار بورجاس لتمكين المسافرين من مواصلة رحلتهم.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below