19 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 11:52 / منذ عامين

رئيس الشرطة الأوروبية: شن مزيد من الهجمات بعد مذبحة باريس مرجح

روب وينرايت رئيس منظمة الشرطة الأوروبية (يوروبول) يتحدث في مؤتمر صحفي في لاهاي. صورة من ارشيف رويترز

بروكسل (رويترز) - قال رئيس منظمة الشرطة الأوروبية (يوروبول) يوم الخميس إن من المرجح أن تتعرض أوروبا لهجمات جديدة لتنظيم الدولة الإسلامية بعد هجمات باريس يوم الجمعة الماضي.

وقال روب وينرايت لنواب البرلمان الأوروبي في بروكسل ”من المنطقي افتراض.. أن شن هجمات أخرى مرجح.“

وقارن بين أحداث يوم الجمعة في العاصمة الفرنسية باريس وأحداث مومباي في 2008 عندما قتل متشددون 166 شخصا في مواقع مختلفة في المدينة الهندية.

وقال وينرايت ”واقع ما حدث في مومباي آنذاك وصل الآن لأوروبا.“

وتابع قوله ”من الواضح إذن أن هذا شكل أكثر أهمية وخطرا من الإرهاب من ظاهرة الهجمات الفردية.“

وكان يشير للهجمات خلال السنوات الأخيرة التي نفذها أفراد أو مجموعات صغيرة تستلهم نهج الدولة الإسلامية.

وتابع قوله ”كما أنه بيان واضح لنية الدولة الإسلامية تصدير مفهومها الوحشي للإرهاب إلى أوروبا ليكون على المسرح الدولي.“

وفي إشارة إلى هجمات أخرى بينها إسقاط طائرة روسية في مصر الشهر الماضي قال ”نحن نتعامل مع منظمة إرهابية دولية خطيرة للغاية ذات موارد جيدة وذات عزيمة وباتت نشطة الآن في شوارع أوروبا. هذا يمثل أكبر خطر إرهابي في أوروبا لعشر سنوات.“

وتأتي الجلسة عشية اجتماع طارئ لوزراء الداخلية والعدل في دول الاتحاد الأوروبي لمناقشة الإجراءات بعد هجمات باريس.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below