19 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 15:34 / بعد عامين

أسرتان سوريتان تسلمان نفسيهما في بلدة حدودية بولاية تكساس الأمريكية

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون بوزارة الأمن الداخلي الأمريكية إن أفراد أسرتين سوريتين سلموا أنفسهم للسلطات الأمريكية في لاريدو بولاية تكساس على الحدود مع المكسيك وإن مسؤولي الهجرة يتعاملون معهم.

وقالت وزارة الأمن الداخلي إن رجلين وامرأتين وأربعة أطفال ”سلموا أنفسهم“ يوم الثلاثاء لمحطة الوصول واحتجزهم ضباط قوات الحدود ثم تم تسليمهم لمسؤولي الهجرة للتعامل معهم.

وأضافت الوزارة في بيان ”نتيجة لمسائل تتصل بالخصوصية لن يتم تقديم معلومات إضافية في الوقت الحالي.“

وقالت الوزارة إن المرأتين والأطفال نقلوا إلى مركز إيواء في ديلي بجنوب تكساس بينما لا يزال الرجلان في مركز احتجاز في بيرسال بنفس المنطقة.

وزادت المخاوف الأمنية إزاء سعي اللاجئين السوريين لدخول الولايات المتحدة منذ هجمات باريس العنيفة التي وقعت الأسبوع الماضي وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنها. وسرت مخاوف من أن أحد المهاجمين ربما دخل إلى أوروبا قادما من سوريا باستخدام جواز سفر سوري مزور. لكن لا توجد مؤشرات على أن الأسرتين كانتا تحاولان التسلل إلى البلاد.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below