20 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 07:18 / منذ عامين

لجنة دولية تتهم إيران بالتضييق على حرية التعبير

الأمم المتحدة (رويترز) - أقرت لجنة حقوق الإنسان بالجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا ينتقد إيران لتضييقها الخناق على النشطاء والصحفيين والمعارضين واستخدامها المتزايد لعقوبة الإعدام وهو توبيخ رفضته طهران ووصفته بأنه ”حالة رهاب من إيران“.

الرئيس الايراني حسن روحاني في طهران يوم 29 سبتمبر ايلول 2015. صورة لرويترز من طرف ثالث تستخدم في الاغراض التحريرية فقط

ووافقت اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تضم 193 دولة على القرار غير الملزم الذي أعدته كندا في جلستها مساء الخميس. وأيدت القرار 76 دولة مقابل اعتراض 35 فيما امتنعت 68 دولة عن التصويت.

ولم يقتصر القرار على توجيه الانتقاد بل أشاد بتعهدات الرئيس الإيراني حسن روحاني ”بشأن قضايا حقوق الإنسان المهمة خاصة الحد من التمييز ضد النساء والأقليات العرقية وإتاحة قدر أكبر من حرية التعبير.“

لكن القرار أشار إلى ”زيادة مقلقة“ في تنفيذ عقوبة الإعدام في الجمهورية الإسلامية وقال إن طهران مستمرة في إعدام القصر في انتهاك للاتفاقيات الدولية التي وقعتها.

ووصف السفير غلام حسين دهقاني نائب مبعوث إيران لدى الأمم المتحدة القرار بأنه ”تشويه انتقائي ومسيس للحقائق“ لا يعكس ”سوى محض تكهنات وأقاويل لا أساس لها... وحالة رهاب من إيران.“

وانتقد بشدة كندا التي صاغت القرار قائلا إنها ”تواصل دون كلل سياسة متعمدة للتحريض“ على إيران.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below