20 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 08:24 / بعد عامين

أوباما يصل ماليزيا لحضور قمتين

الرئيس الامريكي باراك اوباما يصافح السفير الامريكي إلى ماليزيا جوزيف يون لدى وصوله إلى كوالالمبور يوم الجمعة. تصوير: جوناثات ارنست - رويترز

كوالالمبور (رويترز) - وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى ماليزيا يوم الجمعة في المحطة الأخيرة من جولة طغت عليها اجتماعات قمة واستهدفت تعزيز مساعي واشنطن لاعادة التوازن في علاقاتها مع آسيا ومواجهة تزايد النفوذ الصيني في المنطقة.

ووصل أوباما لماليزيا قادما من مانيلا بعد أن حضر قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) في مانيلا حيث سعى لتعزيز الدور الاقتصادي للولايات المتحدة.

وسيحضر أوباما في مطلع الأسبوع المقبل اجتماعات رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) التي تضم عشر دول ثم قمة لدول شرق آسيا تنضم إليها سبع دول أخرى بينها الصين واليابان. وقال مسؤولون في وزارة الخارجية الأمريكية إن قضية حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي ستسيطر على هذه الاجتماعات إلى جانب أمور التجارة والاقتصاد.

وهذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها أوباما لماليزيا في غضون عامين. وتأتي وسط انتقادات مشرعين أمريكيين وجماعات حقوقية بان إدارة أوباما تتجاهل انتهاكات كوالالمبور بحق ضحايا تهريب البشر لضمان انضمامها إلى اتفاقية أمريكية للشراكة التجارية عبر المحيط الهادي.

وقال بن رودس نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي إن أوباما سيثير خلال محادثاته مع رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق "بشكل مباشر" المخاوف حول وضع المعارضة السياسية واحترام حقوق الانسان.

إعداد سها جادو للنشرة العربية -; تحرير رفقي قخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below