20 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 11:50 / منذ عامين

مصدر رئاسي فرنسي: رعايا فرنسيون بين المحتجزين في فندق مالي المحاصر

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في قصر الاليزيه بباريس يوم الخميس. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

باريس/أنقرة (رويترز) - قال مصدر قريب من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند انه يوجد رعايا فرنسيون بين المحتجزين في حصار فندق في باماكو عاصمة مالي يوم الجمعة.

وقال المصدر الرئاسي "لازلنا ننتظر مزيدا من المعلومات الدقيقة التي يتم التحقق منها. هناك اناس فرنسيون. الرئيس يتابع الموقف عن كثب."

وفي تصريح منفصل قال مصدر دبلوماسي ان قوات خاصة تابعة لجيش مالي وصلت الى مكان الحدث وان فرنسا تقدم دعما لوجيستيا ومخابراتيا.

وقال مصدر أمني رفيع وموظف بالفندق ان مسلحين يرددون شعارات اسلامية هاجموا الفندق الذي كان يقيم فيه كثير من الاجانب في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة وأخذوا 170 شخصا رهائن.

وتحدث مصدر دبلوماسي عن اثنين أو ثلاثة مهاجمين.

من ناحية أخرى قال مسؤول حكومي تركي انه يوجد ستة أفراد من العاملين في الخطوط الجوية التركية ثيوس آي.إس. بين المحتجزين في الفندق الذي هاجمه المسلحون في باماكو.

وقال المسؤول لرويترز "يوجد ستة أفراد من العاملين في الخطوط الجوية التركية في الفندق."

وفي وقت لاحق قال مسؤول في الحكومة التركية ان ثلاثة من سبعة عاملين في شركة الطيران تمكنوا من الفرار.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below