20 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 13:51 / منذ عامين

أمريكا وماليزيا تتعاونان على مواجهة الخطاب المتشدد للدولة الإسلامية

رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق (يسارا والرئيس الامريكي باراك اوباما في كوالالمبور يوم الجمعة. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز

كوالالمبور (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة إن الولايات المتحدة وماليزيا تربطهما علاقات أمنية قوية تتيح لهما العمل المشترك لمحاربة الخطاب المتشدد لتنظيم الدولة الإسلامية.

وعقب محادثات مع رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق قال أوباما إن الولايات المتحدة ”تراقب الموقف“ الذي يتكشف في مالي حيث احتجز مسلحون 170 رهينة في اقتحام فندق فاخر بالعاصمة باماكو.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة وماليزيا تربطهما ”علاقة قوية جدا في مكافحة الإرهاب.“

وأضاف في رده على أسئلة الصحفيين ”ماليزيا جزء في التحالف الذي يحارب (تنظيم الدولة الإسلامية) وبمقدورها أن تقدم مساعدة غير عادية في قضايا مثل مواجهة الخطاب الهدام والمنحرف الآخذ في التطور.“

وأبلغ أوباما وعبد الرزاق الصحفيين انهما اتفقا على ضرورة تسوية الخلافات بشأن السيادة في بحر الصين الجنوبي عبر الوسائل القانونية وانه ينبغي الحفاظ على حرية الملاحة في ممرات الشحن التجاري الحيوية بالمنطقة.

كما قال أوباما إن ماليزيا بدأت إصلاحات لمكافحة مشكلات تهريب البشر.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below