20 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 13:51 / منذ عامين

وزراء الاتحاد الأوروبي يدعمون فرنسا في أعقاب الهجمات

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف وعلى يمينه وزيرة العدل الفرنسية في بروكسل يوم الجمعة. تصوير: إريك فيدال - رويترز

بروكسل (رويترز) - تعهد وزراء الداخلية والعدل في الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الجمعة بالتضامن مع فرنسا في اعقاب هجمات باريس قبل اسبوع واتفقوا على سلسلة من الاجراءات الجديدة بشأن مراقبة وأمن الحدود والسيطرة على الأسلحة.

وطلب وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف عقد اجتماع طارئ بعد هجمات في باريس يوم الجمعة الماضي‭‭‭ ‬‬‬قتل خلالها متشددون إسلاميون 129 شخصا في أنحاء المدينة.

وقال أثناء وصوله إلى مكان المحادثات ”طلبنا (عقد)هذا الاجتماع لأننا نريد أوروبا التي ضيعت الكثير من الوقت في أمور عاجلة- أن تتخذ اليوم قرارات عليها أن تتخذها.“

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره ”نحن هنا لنظهر لزملائنا الفرنسيين والشعب الفرنسي أننا نقف إلى جانبهم ونحن مصممون على أن نقوم برد واضح وقاسي.“

وأشار إلى أنه من المهم أن تفعل أجهزة الأمن الأوروبية المزيد لتبادل المعلومات وهو أمر كرره نظيره الإيطالي.

وقال ديميتريس أفراموبولوس المفوض الأوروبي للشؤون الداخلية والهجرة إن المفوضية الأوروبية تقترح إنشاء وكالة مخابرات أوروبية.

كما سيدعو الوزراء إلى إبرام اتفاقية بحلول نهاية العام بشأن تبادل بيانات المسافرين.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below