جماعة مرتبطة بالقاعدة تعلن مسؤوليتها عن هجوم فندق مالي

Fri Nov 20, 2015 4:10pm GMT
 

القدس (رويترز) - أعلنت جماعة متشددة أفريقية مرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم على فندق في مالي يوم الجمعة واحتجاز رهائن داخله.

ونشر أنصار جماعة "المرابطون" المتمركزة في شمال مالي وأغلب عناصرها من الطوارق والعرب تغريدات على موقع تويتر قالت فيها إنها مسؤولة عن الهجوم على فندق راديسون بلو وإنها تحتجز رهائن بداخله حاليا.

ولم يتسن على الفور التحقق من تلك المزاعم.

ويتزعم مختار بلمختار المقاتل السابق بتنظيم القاعدة جماعة المرابطون التي تشكلت قبل نحو عامين وتتمركز في منطقة الصحراء الكبرى.

وأعلنت الجماعة مسؤوليتها عن قتل خمسة أشخاص في مطعم بمدينة باماكو في مارس آذار وهجوم انتحاري على مجموعة من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في شمال مالي في ابريل نيسان قتل فيه ثلاثة أشخاص على الأقل وهجوم على فندق بوسط مالي في اغسطس اب أسفر عن مقتل 17 شخصا.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)