20 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 16:13 / منذ عامين

فرنسا تشهد زيادة في طلبات الاستفسار عن الالتحاق بالجيش بعد الهجمات

جنود فرنسيون أثناء تأمينهم ضاحية سان دوني بفرنسا يوم 18 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: كريستيان هارتمان - رويترز

(رويترز) - قال مسؤولون عسكريون يوم الجمعة إن طلبات الاستفسار عن معلومات تتعلق بالانضمام للجيش الفرنسي قد زادت بعد هجمات باريس التي وقعت قبل أسبوع.

وقال الكولونيل إيرفيه شين قائد التجنيد بسلاح الجو إن عدد الزائرين لمراكز التجنيد بوحدته قد زاد لثلاثة أمثاله منذ أن قتل متشددون إسلاميون 129 شخصا يوم الجمعة الماضي.

وحققت الزيارات للموقع الإلكتروني الخاص بالتجنيد في وحدته قفزة أيضا.

وقال شين لرويترز "في الظروف العادية يسجل موقعنا ألفي زيارة يوميا. الآن لدينا 20 ألفا. جميع وحدات القوات المسلحة تشهد زيادة في الأعداد."

وقال الكومندان رينالد تامبور من مركز التجنيد التابع لسلاح الجو في باريس إن طلبات الاستفسار عن الانضمام قد زادت من خمسة أو ستة كل يوم في الأحوال الطبيعية إلى أكثر من 20 خلال الأيام القليلة الماضية.

ومثلت الهجمات التي شنها مسلحون وانتحاريون على مقاه وقاعة موسيقية مكتظة بالحضور في باريس وأمام استاد فرنسا في الضواحي الشمالية للعاصمة أكثر الهجمات دموية في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below