20 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 17:50 / بعد عامين

دبلوماسيون يشيرون لاحتمال تأجيل قمة أوروبية تركية بشأن الهجرة

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يتحدث في انطاليا يوم 15 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: جوناثان ايرنست - رويترز.

بروكسل (رويترز) - قال دبلوماسيون أوروبيون يوم الجمعة إن قمة ينتظر أن تجمع قادة الاتحاد الأوروبي والرئيس التركي رجب طيب إردوغان لإبرام اتفاق بشأن أزمة الهجرة إلى أوروبا قد تتأجل بسبب عدم اتفاق الجانبين على كيفية تطبيق خطة عمل مشتركة.

وتحدد موعد مبدئي للقمة في 29 نوفمبر تشرين الثاني الجاري حين التقى قادة الاتحاد الأوروبي في مالطا الأسبوع الماضي على هامش قمة مع قادة أفارقة للسيطرة على تدفق الهجرة.

لكن دبلوماسيين قالوا إن مسؤولين من الاتحاد الأوروبي وتركيا اخفقوا في إكمال خطة تشمل إنفاق أوروبا ثلاثة مليارات يورو وإجراءات لإبقاء المهاجرين في تركيا وتسريع تحرير تأشيرات الدخول للأتراك الزائرين لأوروبا وإحياء مفاوضات بشأن مساعي أنقرة المتعثرة للانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقال مارجاريتيس سكيناس المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إنه لم يتحدد حتى الآن تاريخ للقمة بعدما أجرى فرانز تيمرمانز نائب رئيس المفوضية مباحثات في أنقرة يوم الخميس لكنه نفى تعثر المفاوضات.

وقال مسؤول بالاتحاد الأوروبي مطلع على المباحثات إن أنقرة ترفض الالتزام بجدول زمني لتحسين الأوضاع بالنسبة للاجئين قبل أن يبدأ الاتحاد الأوروبي ضخ الأموال. ووحدها بريطانيا قدمت التزاما ماليا حقيقيا حتى الآن.

وقال مسؤول أوروبي إن المسؤولين الأتراك مترددون في التعهد بالالتزامات الجديدة قبل تشكيل حكومة جديدة.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below