20 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 19:00 / بعد عامين

الادعاء: مهاجمان انتحاريان في هجمات باريس سافرا عبر اليونان

باريس (رويترز) - قال مدعي باريس في بيان يوم الجمعة إن بصمات أصابع مهاجمين اثنين فجرا نفسيهما عند استاد لكرة القدم في باريس يوم الجمعة الماضي كانت قد سجلت في الثالث من أكتوبر تشرين الأول لدى سفرهما معا عبر اليونان.

عناصر من رجال الشرطة خارج استاد دو فرانس في باريس يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: بنواه تيسير-رويترز .

وتأكدت هوية أحد الانتحاريين الذين فجرا نفسيهما أمام استاد فرنسا في ضاحية سان دوني شمال باريس من جواز سفر سوري عثر عليه قرب جثته وهو أحمد محمد رغم أنه لم يتضح إن كان جواز السفر أصليا أم مسروقا.

وقال مدعي باريس في بيان يوم الجمعة إن الانتحاري الذي فجر سترته الناسفة عند البوابة الثامنة للاستاد سجلت بصماته في اليونان في الثالث من أكتوبر تشرين الثاني الماضي في نفس الوقت الذي سجلت فيه بصمات الانتحاري الآخر الذي فجر نفسه عند البوابة الرابعة.

وقال مصدر في جهات مكافحة الإرهاب في مقدونيا لرويترز إن محمد كان مسافرا بصحبة مرافق بعد يومين من وصوله لميناء بيرايوس اليوناني.

وسجل الاثنان معا في معسكر للاجئين في ساحة تتبع مصنعا قديما للتبغ في بلدة بريسيفو الصربية رغم أن مسؤولين صربيين لم يذكروا شيئا عن حدوث تواطؤ.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below