21 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 01:22 / بعد عامين

سفير:قرار مجلس الأمن يعزز محاولة رئيس الوزراء البريطاني لشن غارات في سوريا

صورة من أرشيف رويترز لماثيو ريكروفت سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة (إلى اليمين)

الأمم المتحدة (رويترز) - قال ماثيو ريكروفت سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة إن القرار الذي اتخذه مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة ويدعو الدول القادرة إلى محاربة تنظيم الدولة الإسلامية قد يعزز محاولة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لبدء غارات جوية على التنظيم في سوريا.

وقال ريكروفت للصحفيين "إنها دعوة للعمل للدول الأعضاء التي لديها القدرة على فعل ذلك لاتخاذ كل الإجراءات الضرورية ضد (تنظيم الدولة الإسلامية) والجماعات الإرهابية الأخرى.

"أعتقد أن هذا جزء قوي من القضية التي يطرحها رئيس الوزراء فيما يتعلق بالدور البريطاني في سوريا ومناطق أخرى."

وقال كاميرون يوم الثلاثاء إنه سيقدم للبرلمان"استراتيجية شاملة" للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية تشمل شن غارات جوية في سوريا.

وخسر كاميرون تصويتا في البرلمان عام 2013 بشأن خطط لقصف قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

ودعا مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة كل الدول القادرة إلى الانضمام إلى محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق ومضاعفة جهودها لمنع شن التنظيم هجمات أخرى.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below