21 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 04:06 / بعد عامين

أوباما يقول إن هجمات مالي "شددت عزيمتنا ."

كوالالمبور (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم السبت إن الهجمات التي وقعت على فندق في مالي لم تؤد إلا إلى تشديد عزيمة الولايات المتحدة وحلفائها الذين لن يتساهلوا في قتال هؤلاء الذين استهدفوا مواطنيهم ولن يسمحوا بأن يجد المتشددين ملاذا آمنا.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يلقي كلمة أمام قمة آسيان للأعمال والاستثمار في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم السبت. تصوير جوشوا إيرنست, - رويترز.

وفي كلمة أمام اجتماع قمة اقليمي في ماليزيا وصف أوباما الهجوم واحتجاز رهائن في مالي يوم الجمعة بأنه “تذكرة مروعة أخرى لويلات الإرهاب.

“إنه يشدد عزيمتنا على التصدي لهذه التحديات.

”الولايات المتحدة لن تتساهل.“

وقال أوباما إن الولايات المتحدة تحاول معرفة مصير الأمريكيين الذين ربما كانوا في الفندق بمالي. وتم تحديد مالايقل عن أمريكي واحد بين القتلى الذين بلغ عددهم 19. وقال إن القوات الأمريكية في مالي ساعدت في منع وقوع خسائر أكبر في الأرواح.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below