الشرطة التركية تعتقل مشتبها به في هجمات باريس

Sat Nov 21, 2015 4:30pm GMT
 

اسطنبول (رويترز) - قال مسؤول حكومي تركي يوم السبت إن الشرطة التركية اعتقلت بلجيكيا من أصل مغربي للاشتباه في اشتراكه في هجمات نفذها تنظيم الدولة الإسلامية في باريس وأدت إلى مقتل 130 شخصا قبل أسبوع.

واعتقل البلجيكي أحمد دهماني (26 عاما) في فندق فخم بمدينة أنطاليا الساحلية الجنوبية بعد سفره من امستردام في 14 نوفمبر تشرين الثاني.

وقال المسؤول إن رجلين آخرين اعتقلا أيضا للاشتباه بهما.

كانت وكالة دوجان التركية قالت دون الإشارة إلى مصادرها إن دهماني قام باستكشاف المواقع التي استهدفها تنظيم الدولة الإسلامية في باريس وإن الرجلين الآخرين وهما سوريان اعتقلا للاشتباه في التخطيط لمساعدته على العبور بأمان إلى سوريا.

وقال المسؤول الحكومي "نعتقد أن دهماني كان على صلة بالارهابيين الذين نفذوا هجمات باريس. التحقيق مستمر."

وأضاف المسؤول أن قوات الأمن اعتقلته للاعتقاد بانه من أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية ويستعد لعبور الحدود التركية-السورية بشكل غير مشروع.

ولم تحذر السلطات البلجيكية تركيا بشأن دهماني لذا فانه لم يكن ضمن اكثر من 26 الف اسم على قائمة الأشخاص المحظورين من دخول تركيا والتي تستند بشكل كبير إلى معلومات مخابرات خارجية.

وقال المسؤول "لو السلطات البلجيكية نبهتنا في الوقت المناسب لكان اعتقل في المطار."

وتشير تقديرات تركيا إلى ان نحو 1300 من مواطنيها على الأكثر من بين عدة آلاف من المقاتلين الأجانب الذين انضموا لصفوف الدولة الإسلامة في سوريا وهو عدد أقل من بعض دول غرب أوروبا رغم ان دبلوماسيين يقولون إن العدد أكبر من ذلك بكثير.   يتبع

 
الشرطة لدى اشتباهها في حافلة في باريس يوم 15 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: باسكال روسيجنول - رويترز