21 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 11:00 / بعد عامين

كاميرون: قرار مجلس الأمن مضاعفة الجهود ضد الدولة الإسلامية بسوريا لحظة مهمة

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن يوم 19 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: ستيفان ورموث - رويترز

لندن (رويترز) - وصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم السبت قرار مجلس الأمن الدولي مضاعفة جهود مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا بأنه "لحظة مهمة" مما يعزز مساعيه لبدء غارات على التنظيم المتشدد هناك.

وتبنى مجلس الأمن يوم الجمعة بالإجماع مسودة قرار تقدمت به فرنسا في أعقاب سلسلة من الهجمات على باريس قبل أسبوع أسفرت عن مقتل 130 شخصا وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عنها.

وقال كاميرون في بيان بعد القرار "هذه لحظة مهمة ... لقد اتحد المجتمع الدولي وعزم على هزيمة هذا الشر الذي يهدد شعوب كل دولة وكل دين."

وتشارك بريطانيا بالفعل في شن غارات على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

ويرغب كاميرون في توسيع نطاق العمليات لتشمل أهداف التنظيم المتشدد في سوريا أسوة بحلفاء بريطانيا وأشار إلى أنه سيتقدم بخطة للبرلمان لتحقيق هذا الهدف.

وقال متحدث باسم كاميرون يوم السبت إن رئيس الوزراء البريطاني سيلتقي بالرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يوم الاثنين لمناقشة مكافحة الإرهاب في سوريا والعراق.

وينفذ تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة غارات على المقاتلين المتشددين منذ أكثر من عام كما بدأت روسيا غارات على سوريا في سبتمبر أيلول.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below