21 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 21:36 / بعد عامين

الشرطة الفرنسية تفرج عن سبعة أشخاص اعتقلوا خلال مداهمة الأسبوع الماضي

شرطي يفتش شقة خلال مداهمة في سان دوني قرب باريس يوم 18 نوفمبر تشرين الثاني 2015 - رويترز

باريس (رويترز) - قال مصدر قضائي إن الشرطة الفرنسية أفرجت عن سبعة من بين ثمانية أشخاص اعتقلوا عندما داهمت شقة الأربعاء الماضي كان يختبئ بداخلها المشتبه بأنه العقل المدبر لهجمات باريس.

وخلال المداهمة قُتل عبد الحميد أباعود (28 عاما) الجهادي المنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية وأحد أبرز المجندين الأوروبيين بالتنظيم بالإضافة إلى إمرأة يعتقد انها من أقاربه وشخص ثالث لم تتحدد هويته.

واعتقلت الشرطة خلال المداهمة ثمانية أشخاص للاستجواب منهم خمسة من داخل المبنى في ضاحية سان دوني وثلاثة من الخارج بينهم رجل قال انه المسؤول عن العقار وما زال رهن الاحتجاز.

وقال مصدر قريب من التحقيق إنه تم الافراج عن الخمسة الذين اعتقلوا من داخل المبنى ويعتقد انه لم تكن بحوزتهم أوراق هوية مناسبة في حين افرج ايضا عن رجل وامرأة اعتقلا خارج المبنى.

وبدأت فرنسا تحقيقا واسعا لتحديد هوية المسؤول عن الهجمات التي أودت بحياة 130 شخصا في باريس يوم الجمعة الماضي. وأحدثت الهجمات صدمة في فرنسا التي لا تزال تعاني من هجمات ارهابية في العاصمة في يناير كانون الثاني.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below