11 كانون الثاني يناير 2016 / 07:24 / بعد عامين

الصين تكلف 500 شخص برصد الإشعاع بعد تجربة كوريا الشمالية النووية

جندي كوري شمالي كما أمكن رؤيته من مدينة داندونغ الصينية المتاخمة للحدود الكورية الشمالية يوم 6 يناير كانون الثاني 2016. صورة لوكالة انباء كيودو اليابانية حصلت عليها رويترز من طرف ثالث. لم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من تاريخ او موقع التقاط الصورة. الصورة تنشرها رويترز كما حصلت عليها تماما خدمة لعملائها وتستخدم في الاغراض التحريرية فقط

بكين (رويترز) - كلفت الحكومة الصينية أكثر من 500 شخص برصد الإشعاع على مدار الساعة على طول حدودها مع كوريا الشمالية بعد أن أجرت بيونجيانج الأسبوع الماضي رابع تجربة نووية لها إلا أنهم لم يرصدوا حتى الآن أي شيء غير طبيعي.

وأغضبت تجربة كوريا الشمالية يوم الأربعاء الماضي كلا من الولايات المتحدة والصين التي لم يجر اخطارها مسبقا رغم أن الحكومة الأمريكية وخبراء أسلحة يشككون في مزاعم كوريا الشمالية بأنها اختبرت قنبلة هيدروجينية.

وقالت وزارة البيئة الصينية في بيان يوم الاثنين إن أكثر من 500 شخص يشاركون في رصد الإشعاع وبينهم نحو 350 شخصا على طول الحدود ذاتها إضافة إلى 37 محطة رصد ثابتة و14 محطة متحركة.

وعرضت صورا على موقعها على الانترنت لمركبة رصد إشعاع تتحرك على طريق تغطيه الثلوج على الحدود ومسؤول يقف وسط الثلوج وينظر إلى إحدى المعدات الفنية.

لكن الوزارة "استبعدت أساسا" بالفعل احتمال أن يكون للتجربة أي أثر إشعاعي على الصين مضيفا أنه لم يجر رصد أي شيء غير عادي.

وتختبر الوزارة عينات من الهواء والتربة والثلوج وستستمر في اختباراتها وستبقي على آلية الرد الطارئ الحالية.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below