13 كانون الثاني يناير 2016 / 16:32 / منذ عامين

سول تدعو إلى عقوبات "مؤلمة" على بيونجيانج بسبب تجربتها النووية

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج اون في صورة نشرتها وكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية يوم 10 يناير كانون الثاني 2016. صورة حصلت عليها رويترز من طرف ثالث وتستخدم في الأغراض التحريرية فقط.

سول (رويترز) - حذرت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية يوم الأربعاء من أن الولايات المتحدة وحلفاءها يعملون على إعداد عقوبات ”مؤلمة“ ضدها في أعقاب التجربة النووية التي أجرتها في الآونة الأخيرة ودعت الصين إلى الاضطلاع بدورها في كبح جماح بيونجيانج.

ومع تصاعد التوتر على الحدود بين البلدين بعد التجربة النووية الرابعة التي أجرتها كوريا الشمالية يوم الأربعاء الماضي أطلق جيش كوريا الجنوبية طلقات باتجاه ما وصفته وكالة يونهاب للأنباء بأنها طائرة دون طيار يشتبه في كونها تابعة للشمال.

وقال مسؤولون عسكريون من كوريا الجنوبية لرويترز إن الطائرة عادت أدراجها إلى الشمال بعد إطلاق الأعيرة.

وأثارت التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية غضب الصين والولايات المتحدة وتساؤلات بشأن ما يمكن فعله لوقف تطوير بيونجيانج للأسلحة النووية.

وسحب المنتدى الاقتصادي العالمي دعوته لوزير خارجية كوريا الشمالية لحضور اجتماعه السنوي في دافوس- وهو ما كان سيمثل أول مشاركة لبيونجيانج في المنتدى منذ 18 عاما- بسبب التجربة النووية.

وصوت مجلس النواب الأمريكي يوم الثلاثاء بالإجماع تقريبا لصالح تشريع يوسع العقوبات على كوريا الشمالية.

لكن في تصريح يظهر عدم الاكتراث على ما يبدو باحتمالات تنامي العزلة الدولية لكوريا الشمالية ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية أن كيم جونج أون زعيم البلاد دعا إلى زيادة حجم وقوة الترسانة النووية لبلاده.

وقالت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي إن من المحتمل حدوث المزيد من ”الاستفزازات“ من جانب الشمال بما في ذلك ”الإرهاب الإلكتروني“ وأضافت أن العقوبات الجديدة يجب أن تكون أشد صرامة من السابقة دون أن تذكر تفاصيل.

وأضافت في خطاب ”نتعاون عن كثب مع الولايات المتحدة والحلفاء للتوصل إلى عقوبات فعالة تجعل كوريا الشمالية تشعر بألم مبرح .. ليس فقط من جانب مجلس الأمن ولكن أيضا على الصعيد الثنائي والمتعدد الأطراف.“

وذكرت باك أن حكومتها تجري محادثات مع الصين بشأن قرار لمجلس الأمن الدولي بخصوص كوريا الشمالية مشيرة إلى أن بكين أعلنت مرارا أنها لن تتهاون حيال برنامج بيونجيانج النووي.

وأضافت ”أعتقد أن الحكومة الصينية لن تسمح بمزيد من التدهور للوضع في شبه الجزيرة الكورية.“

والتقى سونج كيم المبعوث الأمريكي الخاص بالسياسة تجاه كوريا الشمالية مع نظيريه الكوري الجنوبي والياباني في سول يوم الاربعاء وقال إن الثلاثة اتفقوا على ضرورة التوصل لقرار في مجلس الأمن يفرض عقوبات جديدة ”جادة“.

وترفض الصين الشكاوى التي تتهمها بأنها لا تفعل ما يكفي حيال كوريا الشمالية. وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن جهود بلاده مستمرة من أجل إخلاء شبه جزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

والقوات الأمريكية الموجودة في كوريا الجنوبية- وقوامها 28500 فرد- في حالة تأهب قصوى.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below