14 كانون الثاني يناير 2016 / 19:04 / بعد عامين

نيجيريا تبدأ تحقيقا جديدا في خطف فتيات من بلدة شيبوك في 2014

أبوجا (رويترز) - قالت الرئاسة النيجيرية يوم الخميس إن الرئيس محمد بخاري أمر بتحقيق جديد في خطف 219 طالبة على يد جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة من بلدة شيبوك في أبريل نيسان 2014.

أولياء أمور الفتيات اثناء اجتماع مع الرئيس النيجيري في ابوجا يوم الخميس. تصوير: افولابي سوتندي - رويترز.

وقال بيان إن مستشار الأمن القومي سيعلن قريبا عن تشكيلة لجنة. ويأتي القرار بعد مسيرة نظمها أولياء أمور الفتيات وحركة تدعو لإعادتهن باتجاه بيت الرئيس في وقت سابق يوم الخميس مطالبين بلقائه.

ونقل البيان عن بخاري قوله بعد لقاء بعض المشاركين في المسيرة ”أطمئنكم بأني أنام وأصحو كل يوم وفي ذهني فتيات شيبوك.“

وأضاف ”تأمين فتيات شيبوك مسؤوليتي أنا. سيبلغكم قادة الأجهزة ورؤساء وكالاتنا الأمنية أننا رغم الظروف المالية الصعبة التي تمر ببلادنا فإني سأواصل بذل قصارى جهدي لدعم جهودهم في هذا الصدد.“

وأغارت بوكو حرام في 14 أبريل نيسان 2014 على مدرسة أثناء أداء الفتيات للامتحانات. ووضعت 270 منهن في شاحنات قبل أن تنجح نحو 50 فتاة في الفرار.

وأثارت الواقعة موجة غضب في العالم وهددت بوكو حرام ببيع الفتيات. وواجه الرئيس النيجيري السابق جودلاك جوناثان انتقادات شديدة على استجابته البطيئة وقالت زوجته في البداية إنها تشك في حدوث عملية الخطف من الأساس.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below