تحديد هوية بلجيكي من أصل مغربي شارك في هجمات باريس

Thu Jan 14, 2016 7:42pm GMT
 

باريس (رويترز) - قال مدعي عام باريس فرانسوا مولان يوم الخميس إنه تم تحديد هوية الرجل الثالث الذي قتل في المداهمة التي نفذتها الشرطة في ضاحية سان دوني في 18 نوفمبر تشرين الثاني بعد هجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا مشيرا إلى انه بلجيكي من أصل مغربي.

واضاف مولان في بيان "تم تحديد هوية الانتحاري الذي فجر نفسه ... وهو شكيب أكروح المولود في 27 أغسطس 1990 في بلجيكا ومن أصل مغربي."

وقال مولان إنه تم تحديد الهوية بعد إجراء تحليل دي.إن.إيه لعينات أخذت من أشلائه وجرى مناظرتها بعينة مماثلة من أمه.

ولقي أكروح حتفه مع المشتبه بأنه العقل المدبر عبد الحميد ابا عود وهو أيضا بلجيكي من أصل مغربي بعد أن حاصرت الشرطة شقة سكنية كان يتحصن بها عدد من المشتبه بضلوعهم في الهجمات. وقتل ابا عود وقريبته حسنة آيت بولحسن في نفس الغارة.

(اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

 
خبراء الطب الشرعي يدخلون مبنى أثناء عملهم في منطقة سان ديمي بعد يوم من اعتقال الشرطة لهاربين من الهجوم في العاصمة الفرنسية باريس يوم 19 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير جونزالو فوينتيس - رويترز.